الباحث القرآني

﴿ولا يحسبنَّ الذين كفروا سبقوا﴾ وذلك أنَّ مَنْ أفلت من حرب بدرٍ من الكفَّار خافوا أن ينزل بهم هلكة في الوقت فلمَّا لم ينزل طغوا وبغوا فقال الله: لا تحسبنَّهم سبقونا بسلامتهم الآن فـ ﴿إنهم لا يعجزون﴾ نا ولا يفوتوننا فيما يستقبلون من الأوقات
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.