الباحث القرآني

وَءَاخَرُونَ ٱعۡتَرَفُوا۟ بِذُنُوبِهِمۡ خَلَطُوا۟ عَمَلࣰا صَـٰلِحࣰا وَءَاخَرَ سَیِّئًا عَسَى ٱللَّهُ أَن یَتُوبَ عَلَیۡهِمۡۚ إِنَّ ٱللَّهَ غَفُورࣱ رَّحِیمٌ
﴿وآخرون اعترفوا بذنوبهم﴾ في التخلف عن الغزو ﴿خلطوا عملاً صالحاً﴾ وهو جهادهم مع النبي ﷺ قبل هذا ﴿وآخر سيئاً﴾ تقاعدهم عن هذه الغزوة ﴿عَسَى الله﴾ واجبٌ من الله ﴿أَنْ يَتُوبَ عليهم إن الله غفور رحيم﴾ ثمَّ تاب على هؤلاء وعذرهم فقالوا: يا رسول الله هذه أموالنا التي خلفَتْنا عنك فخذها منَّا صدقةً وطهِّرنا واستغفر لنا فقال رسول الله ﷺ: ما أُمرت أن آخذ من أموالكم شيئا فأنزل الله سبحانه: