الباحث القرآني

أُولَٰئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللَّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُل لَّهُمْ فِي أَنفُسِهِمْ قَوْلًا بَلِيغًا
قوله تعالى: ﴿فأَعرِضْ عَنْهُمْ وعِظْهُمْ﴾: قال ابن عباس: هي منسوخةٌ بآية السيف في براءة. وأكثرُ العلماء على أنها غيرُ منسوخة (لأن الإِشارةَ بالأمر إلى السيف إن لم يقبلوا متصلةٌ بالآية، وهو قوله عنه: ﴿وقُل لَهُمْ فِي أَنفُسِهِمْ قَوْلاً بَلِيغاً﴾ [النساء: 63]، أي: إن لم يقبلوا وإلاّ السيف، والسيفُ مُتَّصِلٌ بالأمر بالإِعراض فلا يحتاج إلى نسخٍ بسيفٍ آخر. فأما قوله: ﴿فأَعْرِضْ عَنْهُمْ وتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ﴾[النساء: 81]، فَهُوَ منسوخٌ بآيةِ السَّيفِ في براءة بلا خوف.