الباحث القرآني

وقوله: ﴿هُنَالِكَ تَبْلُواْ كُلُّ نَفْسٍ﴾ قرأها عبدالله بن مسعود: (تتلو) بالتاء. معناها - والله أعلم -: تتلو أى يقرأ كلُّ نفس عملها فى كتاب؛ كقوله: ﴿ونخرِج له يوم القِيامةِ كِتابا يلقاه منشورا﴾ وقوله ﴿فأما من أُوتِى كِتابه بِيمينِه﴾. وقوله ﴿اقرأ كِتابك﴾ قوّة لقراءة عبدالله. قرأها مجاهد (تبلو كل نفسٍ ما أسلفت) أى تَخْبره وتراه. وكل حَسَن. حدّثنا محمد قال حدّثنى الفرّاء قال حدثنا محمد بن عبد العزيز التيمى عن مُغيرةَ عن مجاهد أنه قرأ (تبلو) بالباء. وقال الفرّاء: حدّثنى بعض المشيخة عن الكلبىّ عن أبى صالح عن ابن عباس: (تبلو) تَخْبر، وكذلك قرأها ابن عباس. وقوله ﴿وَرُدُّوۤاْ إِلَى ٱللَّهِ مَوْلاَهُمُ ٱلْحَقِّ﴾ (الحقِّ) تجعله من صفات الله تبارك وتعالى. وإن شئت جعلته نصبا تريد: ردّ إلى الله حقا. وإن شئت: مولاهم حقا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.