الباحث القرآني

وقوله: ﴿بِمَا كَذَّبُواْ بِهِ مِن قَبْلُ كَذَلِكَ نَطْبَعُ﴾ يقول: لم يكونوا ليؤمنوا لك يا محمد بما كذَّبوا به فى الكتاب الأوّل، يعنى اللوح المحفوظ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.