الباحث القرآني

وقوله: ﴿يٰنُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ﴾ الذى و-- أنجيهم ثم قال عزّ وجلّ: ﴿إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ﴾ (وعامّةَ القراء عليه) حدَّثنا محمد قال حدثنا الفراء قال: وحدّثنى حِبَّان عن الكلمىّ عن أبى صَالح عن ابن عباس بذلك يقول: سؤالك إيّاى ما ليس لك به علم عمل غير صَالح. وعامَّةُ القراء عليه. (حدثنا الفرّاء) قال: وحدثنى أبو اسحق الشيبانىّ قال حدثنى أبو رَوق عن محمد بن حُجَادة عن أبيه عن عائشة قالت سَمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ (إنه عَمِلَ غَيْرَ صالحٍ) (حدثنا الفراء) قال وحدثنى ابن أبى يحيى عن رجل قد سمَّاه قال، لا أراه إلا ثابتاً البنانىّ عن شَهْر بن حَوْشب عن أمّ سَلَمة قالت: قلت يا رسول الله: كيف أقرؤها؟ قال (إنه عملَ غَيْرَ صَالحٍ) وقوله: ﴿فَلاَ تَسْئَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ﴾ ويقرأ: تسأَلَنىِّ بإثبات اليَاء وتشديد النون ويجوز أن تُقرأ (فَلاَ تَسْأَلَنَّ مَا لَيْسَ) بنصب النون، ولا توقعها إلاَّ على (ما) وليس فيها ياء فى الكتاب والقراء قد اختلفوا فيما يكون فى آخره الياء وتُحذف فى الكتاب: فبعضهم يُثبتها، وبعضهم يُلقيها من ذلك (أَكْرَمَنِ) و (أهانَنِ) (فَمَا آتانِ اللّهُ) وهو كثير فى القرآن.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.