الباحث القرآني

وقوله: ﴿بِسَلاَمٍ مِّنَّا وَبَركَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَىٰ أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ﴾ يعنى ذُرَيَّةَ من معه من أهل السعادة. ثم قال: (وَأُمَمٌ) من أهل الشقاء (سَنُمَتِّعُهُمْ) ولو كانت (وَأُمَمًاً سَنُمَتِّعْهُمْ) نصباً لجاز توقع عليهم (سَنُمتِّعهم) كما قال ﴿فَرِيقاً هَدَى وَفَرِيقاً حَقَ عَلَيْهمُ الضَّلاَلةُ﴾.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.