الباحث القرآني

وقوله: ﴿يَٰوَيْلَتَىٰ أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَـٰذَا بَعْلِي شَيْخاً﴾ وفى قراءة عبدالله (شَيْخٌ) فذكروا أَنها كانت بنت ثمان وتسعين سنة، وكان عليه السَّلام أكبر منها بسنة. ويقال فى قوله ﴿رَحْمَةُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ﴾ البركات: السعادة.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.