الباحث القرآني

وقوله: ﴿أَضْغَاثُ أَحْلاَمٍ﴾ رَفْع، لأنهم أرادوا: ليس هذه بشى إنما فى أضغاث أحلام. وهو كقوله: ﴿مَاذَا أَنْزلَ رَبَّكُمْ قالوا أَسَا طِيرُ الأَوَّلِينَ﴾ كفروا فقالوا: لم يُنزل شيئاً، إنما هى أساطير الأولين. ولو كان (أَضغاثَ أَحلاَمٍ) أى أنك رأيت أضغاث أحلام كان صواباً.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.