الباحث القرآني

ثم قال: ﴿ثُمَّ ٱسْتَخْرَجَهَا﴾ ذهب إلى تأنيث السَّرقة. وإن يكن الصُّوَاع فى معنى الصَّاع فلعلّ هذا التأنيث من ذلك. وأن شئت جعلته لتأنيث السِّقاية. وقوله ﴿نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَآءُ﴾ (مَنْ) فى موضع نصب، أى نرفع مَنْ نَشَاء درجاتٍ. يقول: نفضِّل من نشاء بالدرجات. ومن قال (نَرْفَعُ دَرَجَاتِ مَنْ نشَاءُ) فيكون (منَ) فى موضع خفض. وقوله ﴿وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ﴾ يقول: ليس مِن عالِم إِلاّ وفوقه أعلم منه.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.