الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَنَحْنُ عُصْبَةٌ﴾ والعُصْبَة: عَشرة فما زاد. وقوله: ﴿أَوِ ٱطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ﴾ جواب للأمر ولا يصلح الرفع فى (يَخْلُ) لأنه لا ضمير فيه. ولو قلت: أعِرْنى ثوباً ألبس لجاز الرفع والجزم لأنك تريد: أَلْبَسُه فتكون رفعاً من صلة النكرة. والجزم على أن تجعله شرطاً.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.