الباحث القرآني

وقوله: ﴿طُوبَىٰ لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ﴾ رفع. وعليه القراءة. ولو نصب طُوبَى والحُسْن كان صَوَاباً ما تقول العَرب: الحمدُ لله والحمدَ لله. وطوبى وإن كانت اسماً فالنصب يأخذها؛ كما يقال فى السبّ: الترابُ له والترابَ له. والرفع فى الأسماء الموضوعة أجود من النصب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.