الباحث القرآني

وقوله: ﴿ذٰلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي﴾ معناه: ذلك لمن خاف مقامه بين يَدَىّ ومثله قوله: ﴿وَتَجْعَلُون رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ﴾ معناه: رزقى إِيَّكم أنكم تكذِّبون والعرب تضيف أفعالها إلى أنفسها وإلى ما أُوقعت عليه، فيقولون: قد ندمت عَلَى ضربى إيَّاك وندمت عَلَى ضربك فهذا من ذلك والله أعلم.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.