الباحث القرآني

وقوله: ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا ٱلذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾ يقال: إن الهاء التى فى (له) يراد بها القرآن (حَافِظُونَ) أى راعون: ويقال: إن الهاء لمحمد صَلى الله عليه وسلم: وإنا لمحّمد لحافظون.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.