الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَلَنِعْمَ دَارُ ٱلْمُتَّقِينَ﴾ ﴿جَنَّاتُ عَدْنٍ﴾ ترفع الجنات لأنه اسم لنعم كما تقول: نعم الدار دارٌ تنزلها. وأن شئت جَعلت ﴿وَلَنِعْمَ دَارُ المُتَّقِينَ﴾ مكتفياً بما قبله، ثم تستأنف الجنات فيكون رفعها على الاستئناف. وإن شئت رفعتَها بما عَاد من ذكرهَا فى ﴿يَدْخُلُونَهَا﴾.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.