الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَآئِرَهُ﴾ وهو عمله، إن خيراً فخيراً وإن شرّا فشرّا (وَنُخْرِجُ لَهُ) قَرأهَا يحيى بن وَثّاب بالنون وقَرأها غيره بالياء مفتوحة: (وَيَخْرُجُ لَهُ) طائره، منهم مجاهد والحَسَن. وقَرأ أبوجعفر المدنىُّ (ويُخرِج... له كِتاباً) معناه: ويُخرِح له عمله كتاباً. وكلٌّ حسن.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.