الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَلاَ تَقْفُ﴾ أكثر القراء يجعلونها من قفوت، فتحرَّك الفاء إلى الواو، فتقول ﴿وَلاَ تَقْفُ﴾ وبعضهم قال (وَلاَ تَقَفْ) والعرب تقول قُفْت أثره وقَفَوته. ومثله يَعْتام ويَعْتمى وقاع الجملُ الناقةَ وقعا إذا ركبها، وعاث وَعَثَى من الفساد. وهو كثير، منه شاكُ السلاح وشاكى السلاح، وجُرف هارٌ وهارٍ. وسَمعتُ بعض قُضَاعة يقول: اجتحى مَاله واللغة الفاشية اجتاح ماله. وقد قال الشاعر: ولو أنى رأيتك من بعيد * لعاقكَ من دعاء النِّيب عَاقى يريد: عائق حَسِبت بُغَام راحلتى عَنَاقاً * وما هى وَيْبَ غَيرِكَ بالعَنَاق
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.