الباحث القرآني

وقوله: ﴿إِنَّ هَـٰذَا ٱلْقُرْآنَ يَِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ﴾. يقول لشهادة أن لا إله إلا الله. ﴿وَيُبَشِّرُ ٱلْمُؤْمِنِينَ﴾ أُوقعت البشارة عَلى قوله ﴿أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً﴾ ويجوز أن يكون المؤمنون بُشروا أيضاً بقوله ﴿وأَنَّ ٱلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِٱلآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً﴾ لأن الكلام يَحتَمل أن تقول: بَشّرت عبدالله بأنه سيُعطَى وأن عدوّه سيُمنَع، ويكون. ويبشّر الذين لا يؤمنون بالآخرة أنا أعتدنَا لهم عَذاباً أليماً، وإن لم يُوقع التبشير عليهم كما أوقعه على المؤمنين قبل (أنَّ) فيكون بمنزلة قولك فى الكلام بَشّرت أَن الغيث آتٍ فيه معنى بشّرت الناس أَن الغيث آتٍ وإن لم تذكرهم. ولو اسْتأنفت ﴿وإِنَّ ٱلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِٱلآخِرَةِ﴾ صلح ذلك ولم أسمع أحداً قرأ به.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.