الباحث القرآني

وقوله: ﴿ذِرَاعَيْهِ بِٱلوَصِيدِ﴾ الوَصِيد: الفِناء. والوصيد والأَصيد لغتان مثل الإكَاف والوِكَاف، ومثل أَرَّخْت الكتاب ووَرَّخته، ووكَّدت الأمر وأكَّدته، ووضعْتُه يَتْنا وأَتْنا ووَتْنَا يعنى الوَلَد. فأَمَّا قول العرب: واخيت ووامرت وواتيت وواسيت فإنها بُنيت عَلى المواخاة والمواسَاة والمواتاة والموامرة، وأصلها الهمز؛ كما قيل: هو سْوَل منك، وأصله الهمز فبُدِّل واوا وبُنى على السوَال. وقوله: ﴿فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ﴾ أى ناحية متَّسعة. وقوله: ﴿وَلَمُلِئْتَ﴾ بالتخفيف قرأه عاصم والأعمش وقرأ أهل المدينة ﴿وَلَمُلِئْتَ مِنْهُمْ﴾ مشدّداً.وهذا خوطب به محمّد صَلّى الله عَلَيْهِ وسلم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.