الباحث القرآني

وقوله: ﴿مَا شَآءَ ٱللَّهُ﴾ مَا، فى موضع رفع، إن شئت رفعته بإضمار (هو) تريد: هو ما شاء الله. وإن شئت أضمرت ما شاء الله كان فطرحت (كان) وكان موضع (ما) نصبا بشاء، لأن الفعل واقع عليه. وجاز طرح الجواب كما قال ﴿فإنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغىَ نَفَقَا فىِ الأرْضِ أَوْ سُلَّماً فىِ السَّماءِ﴾ ليسَ له جواب لأن معناه معروف. وقوله: ﴿إِن تَرَنِ أَنَاْ أَقَلَّ مِنكَ﴾ (أنا) إذا نصبت (أقلَّ) عماد. وإذا رفعت (أقل) فهى اسم والقراءة بهما جائزة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.