الباحث القرآني

وقوله: ﴿نَسِيَا حُوتَهُمَا﴾ وإنما نسيه يوشع فأضافه إليهما، كما قال ﴿يَخْرُجُ مِنْهُمَا الُّلؤلُؤ وَالمَرْجانُ وإنما يخرج من المِلْح دون العَذْب. وقوله {فَٱتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي ٱلْبَحْرِ سَرَباً﴾ كان مالحاً فلمَّا حَيِىَ بالماء الذى أَصَابه مِنَ العين فوقع فى البحر جمد طريقُه فى البحر فكانَ كالسرب. وقوله: ﴿فَٱتَّخَذَ سَبِيلَهُ﴾. يقول: اتخذ موسَى سَبيل الحوت ﴿فىِ البَحْرِ عَجَباً﴾. ثم قال حين أخبره بقصَّة الحوت.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.