الباحث القرآني

وقوله: ﴿ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّآ﴾ الذكر مرفوع بكهيعص. وإن شئت أضمرت: هذا ذكر رحمةِ ربِّك. والمعنى ذكر ربِّك عبده برحمته فهو تقديم وتأخير. (زَكَرِيَّا) فى موضع نصب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.