الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَإِذِ ٱبْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ﴾ يقال: أمره بخلالٍ عشرٍ من السُّنّة؛ خمسٌ فى الرأس، وخمس فى الجسد؛ فأما اللاتى فى الرأس فالفَرْق، وقصّ الشّارب، والاستنشاق، والمضمضة، والسِّواك. وأما اللاتى فى الجسد فالخِتان، وحَلْق العانة، وتقليم الأظافر، ونتف الرُفْغَين يعنى الإبطين. قال الفرّاء: * ويقال للواحد رُفْغ * َوَالاستنجاء. ﴿فَأَتَمَّهُنَّ﴾: عمل بهنّ؛ فقال الله تبارك وتعالى: ﴿إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً﴾: يُهتدَى بهَدْيك ويُستنّ بك، فقال: ربِّ ﴿وَمِن ذُرِّيَّتِي﴾ على المسئلة. وقوله: ﴿لاَ يَنَالُ عَهْدِي ٱلظَّالِمِينَ﴾ يقول: لا يكون للمسلمين إمام مشرك. وفى قراءة عبدالله: "لاَيَنَالُ عَهْدِى الظَّالِمُونَ". وقد فسّر هذا لأن ما نالك فقد نِلته، كما تقول: نلت خيرك، ونالنى خيرُك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.