الباحث القرآني

وقوله: ﴿حَافِظُواْ عَلَى ٱلصَّلَوَاتِ وٱلصَّلاَةِ ٱلْوُسْطَىٰ﴾ فى قراءة عبدالله "وعلى الصلاة الوسطى" فلذلك آثرت القرَّاء الخفض، ولو نُصِب على الحثّ عليها بفعل مضمر لكان وجها حسنا. وهو كقولك فى الكلام: عليك بقرابتك والأمّ، فخصَّها بالبرّ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.