الباحث القرآني

وقوله: ﴿سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا﴾ معناه سمعنا قولك وعصينا أمرك. وقوله: ﴿وَأُشْرِبُواْ فِي قُلُوبِهِمُ ٱلْعِجْلَ بِكُفْرِهِمْ﴾ فإنه أراد: حُبَّ العِجل، ومثل هذا مما تحذفه العرب كثيرٌ؛ قال الله: ﴿واسْأَلِ الْقَرْيَةَ الّتِى كُنَّا فِيهَا والْعِيرَ الّتى أَقْبَلْنَا فِيهَا﴾ والمعنى سل أهل القرية وأهل العِير؛ وأنشدنى المفضَّل: حَسِبْتَ بُغَامَ راحِلَتى عَنَاقاً * وما هِىَ وَيْبَ غَيْرِك بالَعَنَاقِ ومعناه: بُغام عَناق؛ ومثله من كتاب الله: ﴿ولكِنّ البِرَّ مَنْ آمنَ باللَّه﴾ معناه والله أعلم: ولكنّ البِرّ بِرُّ من فعل هذه الأفاعيل التى وصف الله. والعرب قد تقول: إذا سرّك أن تنظر إلى السّخاء فانظر إلى هَرِم أو إلى حاتم. وأنشدنى بعضهم: يَقُولون جاهِدْ يا جَمِيلُ بغَزْوَةٍ * وإنّ جِهاداً طَىِّءٌ وقِتالُها يجزئ ذكر الاسم من فعله إذا كان معروفا بسخاء أو شجاعة وأشباه ذلك.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.