الباحث القرآني

وأما قوله: ﴿قُلْ مَن كَانَ عَدُوّاً لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ﴾ [يعنى القران] ﴿عَلَى قَلْبِكَ﴾ [هذا أمرٌ] أمر الله به محمدا صلىالله عليه وسلم فقال: قل لهم لما قالوا عدوّنا جبريل وأخبره الله بذلك، فقال: ﴿قُلْ مَن كَانَ عَدُوّاً لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ﴾ يعنى قلب محمد صلى الله عليه وسلم، فلو كان فى هذا الموضع "على قلبى" وهو يعنى محمداً صلى الله عليه وسلم لكان صوابا. ومثله فى الكلام: لا تقل للقوم إن الخير عندى، وعندَك؛ أمّا عندكَ فجازَ؛ لأنه كالخطاب، وأمّا عندى فهو قول المتكلم بعينه. يأتى هذا من تأويل قوله: "سَتُغْلَبُونَ" و "سَيُغْلَبُونَ" بالتاء والياء.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.