الباحث القرآني

وقوله: ﴿أَنَّآ أَهْلَكْنَاهُمْ بِعَذَابٍ مِّن قَبْلِهِ﴾ من قبل الرسول (لَقالُوا) كيف أُهلكنَا من قبل أن أُرسل إلينا رسولٌ. فالهاء لمحمّد صلى الله عليه وسلم. ويقال إن الهاء للتنزيل. وكلٌّ صَوَابٌ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.