الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَأَهُشُّ بِهَا عَلَىٰ غَنَمِي﴾ أضرب بها الشجر اليابس ليسقط ورقها فترعاه غنمه ﴿وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَىٰ﴾ يعنى حوائج جعل أخرى نعتاً للمآرب وهى جمع. ولوْ قال: أُخَر،جاز كما قال الله ﴿فَعِدَّة مِنْ أَيَّامٍ أُخَر﴾ ومثله ﴿وَلِلّهِ الأسْمَاءُ الحُسْنَى﴾
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.