الباحث القرآني

وقوله: ﴿يَوْمَ نَطْوِي ٱلسَّمَآءَ﴾ بالنون والتاء (تُطْوَى) ولو قيل (يَطْوِى) كما قيل (نطوى) بالنون جَاز. واجتمعت القراء على (السّجِلّ) بالتثقيل. وأَكثرهم يقول (للكِتَابِ) وأصْحَاب عَبدالله (للكُتُب) والسّجِلّ: الصَّحِيفة. فانقطع الكلام عند الكتب، ثم اسْتأنف فقال ﴿كَمَا بَدَأْنَآ أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ﴾ فالكاف للخَلْق كأنك قلت: نعيد الخلق كما بدأنهم (أَوّل مَرّة). وقوله ﴿وَعْداً عَلَيْنَآ﴾ كقولك حَقّاً علينا.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.