الباحث القرآني

وقوله: ﴿أَهَـٰذَا ٱلَّذِي يَذْكُرُ آلِهَتَكُمْ﴾ يريد: يعيب آلهتكم. وكذلك قوله: ﴿سَمِعْنَا فَتَى يَذْكُرُهم يُقَالُ لَهُ إبراهِيمُ﴾ أى يعيبهم. وأنت قائِل للرجل: لئن ذكرتنى لتندمَنّ وأنت تريد: بسوء قال عنترة: لا تذكرى مُهْرِى وَمَا أطعمتُهُ * فيكونَ جِلْدكِ مثل جِلد الأشهبِ أى لا تعيبينى بأَثَرة مُهْرى فجعل الذكر عيباً.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.