الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَنَضَعُ ٱلْمَوَازِينَ ٱلْقِسْطَ﴾ القِسط من صفة الموازين وإن كان موحَّداً. وهو بمنزلة قولك للقوم: أنتم رِضاً وَعَدْل. وكذلكَ الحقّ إذا كانَ من صفة واحدٍ أو اثنين أو أكثر من ذلك كان واحداً. وقوله: ﴿لِيَوْمِ ٱلْقِيَامَةِ﴾ وفى يوم القيامة. وقوله: عز وجَل ﴿أَتَيْنَا بِهَا﴾ ذهب إلى الحبَّة، ولو كان أتينا به (كان صَوَاباً) لتذكير المثقال. ولو رُفع المثقال كما قال ﴿وإنْ كَانَ ذُو عُسْرَة فَنِظرةٌ﴾ كان صَوَاباً، وقرأ مجاهد (آتَيْنَا بهَا) بمدّ الألف يريد: جازينا بها عَلى فاعلنا. وهو وجه حَسَنٌ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.