الباحث القرآني

وقوله: ﴿أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا﴾ ذكر المفسّرون أنه جَيب دِرْعها ومنه نُفخ فيها. وقوله: ﴿وَجَعَلْنَاهَا وَٱبْنَهَآ آيَةً﴾ (ولم يقل آيتين) لأن شأنهما واحد. ولو قيل: آيتين لكان صَوَاباً لأنها وَلَدت وهى بكر، وتكلَّم عيسى فى المهد؛ فتكون آيتين إذ اختلفتا.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.