الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَلُؤْلُؤاً﴾ قرأ أهل المدينة هذه والتى فى الملائِكة ﴿ولُؤْلُؤاً﴾ بالألف وقرأ الأعمش كلتيْهما بالخفض. ورأيتها فى مصَاحف عبدالله والتى فى الحج خاصَّة (ولُؤْلأ) ﴿وَلاَ تَهَجَّأْه﴾ وذلك أن مصاحفه قد أجرى الهمز فيها بالألف فى كل حال إن كان مَا قبلها مكْسُوراً أو مفتوحاً أوْ غير ذلكَ. والتى فى الملائِكة كتبت فى مصَاحفنا (ولؤلؤ) بغير ألفٍ والتى فى الحج (ولؤلؤا) بالألف فخفضُهُما ونصبُهما جائِز. ونصب التى فى الحج أمكن - لمكان الألِف - منَ التى فى الملاَئكة.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.