الباحث القرآني

وقوله: ﴿فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى ٱلْقُلُوبِ﴾ يريد: فإن الفَعْلة؛ كما قال ﴿إنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحَيمٌ﴾ ومن بعده جائز. ولو قيل: فإنه من تَقْوَى القلوب كان جَائزاً.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.