الباحث القرآني

وقوله: ﴿بَعْدَ ذٰلِكَ لَمَيِّتُونَ﴾ تقرأ (لَميْتون) و (لمائتونَ) وميّتون أكثر، والعرب تقول لمن لم يمت: إنك ميّت عن قليلٍ ومائِت. ولا يقولون للميت الذى قد مات، هذا مائت؛ إنما يقال فى الاستقبال، ولا يجاوز به الاستقبال. وكذلكَ يقال: هذا سيّد قومه اليوم، فإذا أخبرت أنه يكون سيّدهم عن قليل قلت: هذا سائِد قومه عن قليلٍ وسيّد. وكذلكَ الطمع، تقول: هو طَامع فيمَا قِبَلكَ غداً. فإذَا 123 ب وَصَفته بالطمَع قلت: هوطَمِع. وكذلَك الشريف، تقول: إنه لشريف قومِه، وهو شارف عن قليل. وهذا الباب كلّه فىالعربية على ما وصفتُ لك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.