الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَإِنَّ هَـٰذِهِ أُمَّتُكُمْ﴾ قرأها عاصم والأعمش بالكسر علىالائتِناف وقرأهَا أهْل الحجاز والحسن (وأَنَّ هذه أُمَّتكم) والفتح عَلى قوله ﴿إنى بما تعملُون عليم﴾ وعليم بأن هذه أمتكم. فموضعها خفض لأنها مردودة على (مَا) وإن شئت كانت منصوبة بفعل مضمر كأنك قلت: واعلمْ هذا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.