الباحث القرآني

وقوله: ﴿مُسْتَكْبِرِينَ بِهِ﴾ (الهاء للبيت العتيق) تقولونَ: نحن أهله، وإذا كان الليلُ وَسَمَرْتُمْ هجرتم القرآنَ والنبىّ فهذا من الهِجران، أى تتركونه وترفضونه. وقَرأ ابن عباس (تُهْجِرونَ) من أهجرت. والهُجْر أنهم كانوا يسُبّون النبىَّ صَلى الله عليه وسلم إذا خَلَوا حوْل البيت ليلاً. وإن قرأ قارئ (تَهْجُرونَ) يجعله كالهَذَيانِ، يقال: قد هَجَر الرجل فى منامه إذا هذى، أى إنكم تقولونَ فيه ما ليس فيه ولا يضرّه فهو كالهَذَيان.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.