الباحث القرآني

وقوله: ﴿حَتَّىٰ تَسْتَأْنِسُواْ﴾ يقول: تستأذنوا. حدثنا أبو العباس قال حدثنا محمد قال حدثنا الفرّاء قال حدثنى حِبّان عن الكلبىّ عن أبى صالح عن ابن عباس (حتى تستأنِسُوا): تستأذنوا قال: هذا مقدّم ومؤخّر؛ إنما هو حتى تسلموا وتستأذنوا. وأمروا أن يقولوا: السّلام عليكم أأدخل؟ والاستئناس فى كلام العرب: اذهب فاستأنس هل ترى أحداً. فيكون هذا المعْنَى: انظروا من فى الدار.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.