الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَٱلَّذِينَ يَبْتَغُونَ الْكِتَابَ﴾ يعنى المكاتبة. و (الذينَ) فى موضع رفع كما قال ﴿وَالَّلذانِ يأتِيانِها مِنْكُمْ فآذُوهُمَا﴾ والنصب جائز. وقوله ﴿إِنْ عَلِمْتُمْ فِيهِمْ خَيْراً﴾ يقول إذا رجوتم عندهم وفاءَ وتأدية للمكاتبة ﴿وَآتُوهُمْ مِّن مَّالِ ٱللَّهِ ٱلَّذِيۤ آتَاكُمْ﴾ حثَّ الناسَ على إعطاء المكاتبين. حدثنا أبو العباس قال حدثنا محمد حدثنا الفراء قال حدثنا حِبّان عن الكلبى عن أبى صالح عن علىّ بن أبى طالب قال: يعطيه ثُلث مكاتبته. يعنى المولى يهب له ثلث مكاتبته. وقوله ﴿وَلاَ تُكْرِهُواْ فَتَيَاتِكُمْ عَلَى ٱلْبِغَآءِ﴾ البِغاء: الزنى. كان أهل الجاهلية يُكرهون الإماء ويلتمسونَ منهنَّ الغَلَّة فيفجرن، فنُهى أهل الإسْلام عن ذلكَ ﴿وَمَن يُكْرِههُنَّ فَإِنَّ ٱللَّهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ﴾ لهنَّ ﴿غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.