الباحث القرآني

وقوله: ﴿قَدْ يَعْلَمُ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنكُمْ﴾ أى يستتر (هَذَا بهذا) وإنَّما قَالُوا: لو اذا لأنها مصدر لاوَذْت، ولو كانت مصدراً لِلُذْت لكانت لِياذاً أى لذت ليَاذاً، كما تقول: قمت إليه قياماً، وقامتك قِوَاماً طويلا. وقوله ﴿لاَّ تَجْعَلُواْ دُعَآءَ ٱلرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَآءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً﴾ يقول: لاتدْعُوهُ يَا محمد كما يدعو يعضكم بعضاً. لكن وقِّرُوهُ فقولوا: يا نبىِّ الله يا رسول الله يَا أبا القاسم.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.