الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَٱلَّذِينَ لاَ يَشْهَدُونَ الزُّورَ﴾ يقول: لا يحضرون مجَالسَ الكذب والمعاصِى. ويقال (أعياد المشركينَ لا يشهدونَها) لأنها زُور وكذب؛ إذْ كانت لغير الله. وقوله ﴿بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِراماً﴾ ذُكِر أنهم كانوا إذا أجَروا ذكر النساء كَنَوا عن قبيح الكلام فيهنَّ. فذلك مرورهم به.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.