الباحث القرآني

وقوله: ﴿لَمْ يَخِرُّواْ عَلَيْهَا صُمّاً وَعُمْيَاناً﴾ يقال: إذا تُلى عليهم القرآن لَمْ يقعدوا على حالهم الأولى كأنهم لم يَسْمَعُوه. فذلك الخرور. وسمعتُ العربَ تقول: قَعَدَ يشتمنى، وأقبل يشتمنى. وأنشدنى بعض العرب: لا يُقنع الجاريةَ الخِضَابُ * ولا الوشاحَان ولا الجِلبَابُ من دون أن تلتِقىَ الأركَابُ * وَيَقْعُدَ الهَنُ لَهُ لُعَابُ قال الفرّاء: يقال لموضع المذاكير: رَكَب. ويقعد كقولك: يَصيرُ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.