الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَيَلْقَوْنَ﴾ و ﴿يُلَقَّوْنَ فِيهَا﴾ كل قد قُرئَ به و ﴿يَلْقَوْنَ﴾ أَعْجَبُ إلىَّ؛ لأنَّ القراءة لو كانت عَلَى ﴿يُلقَّونَ﴾ كانت بالبَاء فى العربيَّة؛ لأنك تقول: فلان يُتَلقّى بالسَّلام وبالخير. وهو صَواب يُلَقَّونه ويلَقَّونَ به كما تقول: أخذت بالخطام وأخذته.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.