الباحث القرآني

وقوله: ﴿كَذَلِكَ سَلَكْنَاهُ﴾ يقول: سلكنا التكذيبَ فى قُلوب المجرِمين كى لا يؤمنُوا به ﴿حَتى يَرَوُا العَذَابَ الألِيمَ﴾ وإن كان موقع كى فى مثل هذا (لا) وأَنْ جميعاً صلح الجزم فى (لا) والرفع. والعرب تقول: ربطت الفرس لا يتفَلَّتُْ جزماً ورفعاً. وأوثقت العبد لا يَفِرر جزماً ورفعاً. وإنما جزم لأن تأويله إن لم أربطه فَرَّ فجزم على التأويل. أنشدنى بعض بنى عُقَيل: وحتى رأينا أحسن الفعل بيننا * مُسَاكتةَ لا يقرف الشرَّ قارف يُنشَد رفعاً وجزماً. وقال آخر: لو كنت إذ جئتنا حَاولت رُؤْيتنَا * أو جئتنا مَاشياً لا يُعْرف الفرسُ رفعاً وجزماً وقوله: لطالما حَلأنماها لا ترِدْ * فخلِّياها والسِّجالَ تبتردْ من ذلك.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.