الباحث القرآني

وأمَّا قوله: ﴿نَكِّرُواْ لَهَا عَرْشَهَا﴾ فإنه أمرهم بتوسعته ليمتحِنَ عقلها إذا جاءتْ. وكان الشياطين قد خافت أن يتزوَّجَها سليمان فقالوا: إن فى عقلها شَيئاً، وإن رِجْلها كرجل الحمارِ: فأمر سليمان بتغيير العرش لذلكَ، وأمر بالمَاء فأَجرى من تحت الصَّرْح وفيه السمك. فلمَّا جاءت قِيل لها (أَهَكَذَا عَرْشُكِ) فعرفت وأنكرت. فلم تقل، هو هو، ولا ليْسَ به. فقالتْ (كَأنَّه هُوَ) ثم رفعت ثوبَهَا عن سَاقيها، وظنَّت أنها تسلُك لُجَّة، والُّلجَّة: الماء الكثير فنظر إلى أحسن سَاقين ورجلين: وفى قراءة عبدالله (وَكَشَفَ عَنْ رِجْليهَا).
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.