الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَهُمْ مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ﴾ قراءة القراء بالإضافة. فقالوا ﴿وَهُمْ مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ﴾ و ﴿يَوْمَئِذٍ﴾ وقرأ عبدالله بن مسعود فى إسْنادٍ بَعضُهم بعضُ الذى حدثتك (مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ) قرأها عليهم تميم هكذا (وَهُمْ من فَزَعٍ يَوْمِئذٍ) فأخذها بالتنوين والنصب. والإضافةُ أعجب إلىّ وإن كنت أقرأ بالنصب لأنه فَزَع معلوم، ألا ترى أنه قال (لاَ يَحْزُنُهُمْ الفَزَعُ الأَكْبَرُ) فصيَّرهُ 139 ا معرفةً. فأن أضِيفَهُ فيكونَ معرفةً أعجبُ إلىَّ . وهو صواب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.