الباحث القرآني

وقوله: ﴿إِنَّكَ لاَ تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ﴾ يكون الحبّ على جهتين ها هنا: إحداهما: إنك لا تهدى مَن تحبَّه للقرابة. والوجه الآخر يريد: إنك لا تهدى من أحببت أن يَهتَدى؛ كقولك: إنك لا تهدى من تريد، كما تراه كثيراً فىالتنزيل ﴿وَلَـٰكِنَّ ٱللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَآءُ﴾ أن يهديه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.