الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَلاَ يُلَقَّاهَآ إِلاَّ ٱلصَّابِرُونَ﴾ يقول: ولا يُلَقَّى أن يقول ثواب الله خير لمن آمن وعمل صَالحاً إلاّ الصابرونَ. ولو كانت: ولا يُلَقّاهُ لكان صَوباً؛ لأنه كلام والكلام يُذهب به إِلى التأنيث والتذكير. وفى قراءة عبدالله (بَلْ هِى آيات بيِّنات) وفى قراءتنا ﴿بَلْ هُوَ آياتٌ﴾ فمن قال (هى) ذهبَ إلى الآيات، ومَنْ قال (هو) ذهَبَ إلى القرآن. وكذلك ﴿تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الغَيْبِ﴾ و ﴿ذَلِكَ مِنْ أَنْبَاءِ الغَيْبِ﴾ ومثله فى الكلام: قد غمَّنى ذاك وغمَّتنى تلك منكَ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.