الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَلَوْلاَ أَجَلٌ مُّسَمًّى﴾ يقول: لولاَ أن الله جَعَلَ عذاب هذه الأمّة مؤخّراً إلى يوم القيامة - وهو الأجل - لجاءهم العذاب. ثم قال ﴿وَلَيَأْتِيَنَّهُمْ بَغْتَةً﴾ يعنى القيَامة فذكَّر لأنه يريدُ عذابَ القيَامة. وإن شئت ذكّرته على تذكير الأجَل. ولو كانت ﴿وَلَتَأْتِيَنَّهُمْ﴾ كان صَوَاباً يريد القيامة والسَّاعة.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.