الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَّ﴾ يقرأ بعض أهل المدينة أن يُغَلَّ؛ يريدون أن يخان. وقرأه أصحاب عبدالله كذلك: أن يُغَلَّ؛ يريدون أن يُسرَّق أو يخوّن. وذلك جائز وإن لم يقل: يُغَلَّل فيكون مثل قوله: ﴿فإنهم لا يكذِّبونك - ويُكْذِبونك﴾ وقرأ ابن عباس وأبو عبد الرحمن السُلَمِىّ "أن يَغُلَّ"، وذلك أنهم ظنُّوا يوم أحد أن لن تُقسم لهم الغنائم كما فعِل يوم بدر. ومعناه: أن يتَّهم ويقالَ قد غَلّ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.